دكتور/ وائل حسنين

قسم جراحة القلب و الصدر ـ كلية الطب ـ جامعة الإسكندرية

الشريان الأورطي

الشريان الأورطي هو أكبر شريان في الجسم و هو المسئول عن نقل الدم لأفرع عديدة تتفرع بدورها لتغذية أعضاء الجسم بالدم الغني بالأكسجين. و تجرى عمليات الشريان الأورطي الصاعد عن طريق شق عظمة الصدر و باستخدام ماكينة القلب المفتوح. أما عمليات الشريان الأورطي النازل فتجرى عن طريق فتح الناحية اليسرى للصدر أو فتح البطن. و يتم استخدام ماكينة القلب المفتوح في بعض عمليات الشريان الأورطي النازل عن طريق فتح الجانب الأيسر للصدر.

 

تمدد الشريان الأورطي:

ينتج تمدد الشريان الأورطي عن أسباب كثيرة منها الاستعداد الوراثي و الارتفاع المزمن لضغط الدم. و نادرا ما يؤدي التمدد في بدايته لأي أعراض. و في أحيان كثيرة يكتشف التمدد مصادفة في أشعة الصدر. و قد يمتد تمدد الشريان الأورطي إلى الجذر الأورطي فيؤدي إلى ارتجاع الصمام الأورطي. و في بعض الأحيان يؤدي هذا التمدد إلى الشعور بألم في الصدر. و قد يكون الألم إنذارا بقرب تمزق الشريان الأورطي. و نظرا لأن تمزق الشريان الأورطي من الحالات ذات الخطورة البالغة و التي يزيد احتمال حدوثها كلما زاد تمدد الشريان، فإنه في حالة وصول الشريان الأورطي إلى حجم معين فإنه يجب إجراء عملية لاستبدال الجزء المتمدد بأنبوب من مادة صناعية، حتى و إن كان المريض لا يشكو من شيء. و إذا كان التمدد في الجزء النازل من الشريان يمكن الاستعاضة عن العملية بتركيب دعامة.

 

تشرح الشريان الأورطي:

إن تشرح الشريان الأورطي من الحالات المرضية الأكثر خطورة. و هو قد يحدث بسبب الاستعداد الوراثي أو ارتفاع ضغط الدم المزمن. و في هذه الحالة يحدث تمزق في بطانة الشريان الداخلية. و يؤدي هذا إلى دخول الدم بين طبقات جدار الشريان. و يقوم الدم بفصل الطبقات عن بعضها مما يدفع بالطبقات الداخلية إلى تضييق الشريان. و إذا انتشر التشرح إلى أفرع هامة مثل الشرايين التاجية أو شرايين المخ أو الكلى فإنه يغلق هذه الأفرع بما يتبع ذلك من مضاعفات. و قد يؤدي التشرح أيضا إلى تمزق الطبقات الخارجية و النزيف.

و إذا حدث التشرح في الجزء النازل من الشريان الأورطي فإن العلاج يكون تحفظيا بالدرجة الأولى، و يكون هدفه الأول حماية الشريان من ارتفاع ضغط الدم. و عند حدوث مضاعفات تجرى العملية أو يتم تركيب دعامة.

أما التشرح الحاد في الجزء الصاعد من الشريان الأورطي، فإنه يعتبر حالة طوارئ قصوى لأنه قد يمتد للشرايين التاجية أو شرايين المخ. و في هذه الحالة تجرى عملية استبدال الجزء المتشرح بأنبوب صناعي. و العملية تحمل خطورة كبيرة نسبيا و لكنها تقل عن خطورة العلاج التحفظي في هذه الحالة.